معارج المشتهى / جمال الرميلي

اذهب الى الأسفل

معارج المشتهى / جمال الرميلي

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 10, 2018 1:12 pm


خاص بالدور نصف النهائي من مسابقة شاعر المغرب

القصيدة الأولى

معارج المشتهى
.
وطــنِـي رجــوتُـكَ بــالـذِي وهَـبَـا
لـــكَ صُـــورةً كـيـمَـا أرَى الـعَـجبَا
.
أنْ تـسـتـعـيدَ لـقـامَـتِي شَــفَـةً
و تَـضُـمَّ مَــنْ فِــي بُـعْـدِكَ اقْـتَرَبَا
.
قَـدْ كُـنْتُ أبْـغِي الـقَوْلَ فِيكَ وَ هَا
جُـمَلِي تَـخُونُ و هَـا فَـمِي اغْتَرَبَا
.
كَـــمْ أشـتـهِي أنْ ألـتَـقِيكَ وَقَــدْ
أعْــدَدْتَ لِــي فِــي روضَــةٍ لُـعَـبَا
.
أنْ تَـسْـتَـعِـيْـدَ الأرضُ ضِـحْـكَـتَـهَا
و يُـصَـافِحَ الإشْــرَاقُ مــا احْـتَجبَا
.
كـمْ أشـتهِي أنْ أمْـتَطِي سـفرًا
صَـوْبَ الـمَدَى صَـوْبَ الًَّـذِي صَعُبا
.
أنْ أطْــرُدَ الأقـفَاصَ مِـنْ عَـصَبِي
و أُعَــانِــقَ الإعــصَـارَ و الـسُّـحُـبَا
.
كَـــمْ أشـتـهِى لِـلـرَّفْض بَـوْصَـلَةً
لِـلـمـبتغَى الـمَـنْـسَيِّ مَــا قـرُبَـا
.
لِـلْـخُـطْـوَةِ الـمُـلْـقَـاةِ مَـسْـلَـكَـهَا
لــلْــعَـثْـرَةِ الــمُــدْمَــاةِ مُـنْـقَـلَـبَـا
.
كــمْ أشْـتَـهِى يَـا سَـادتِي وَطـنًا
ألــقَــــــى بِــه الإنْسَانَ مُـنْـتَسِبَا
.
تَــهْــفُـو بِــــه الألْــحَــانُ دُونَ دَمٍ
و تَــصُــدُّهُ الأنْــسَــامُ إنْ غَـضِـبَـا
.
و الـقَـصْـدُ يَـصْـفُو فِــي دَوَاخِـلِـهِ
و الـمُـشْـتَهَى يَـحْـلُو بِـمَـا رَحُـبَـا
.
يَــا حَـسْـرَةَ الأشْـعَارِ فِـي كَـبِدِي
و الـحُـلْـمُ أغْــوَانِـي وَ هَـــا لَـعِـبَا
.
يَــا حَـسْـرَتِي و الـحَرفُ دَاعَـبَنِي
حِــيْـنَ الـقَـوَافِـي جَــمَّـدَتْ لَـهَـبَا
.
حِـيْـنَ الـصَّـحَارَى رمَّـلَـتْ مُـدُنِـي
وَ تَـرَاكَمَتْ فِـي الـحَلْقِ كَـيْ تَهَبَا
.
مَـا كَـانَ فِـي الأَعْـمَاقِ مُضْطَرِ مًا
مَــا ضَــجَّ فِــي الأحْـشَاءِ والْـتَهَبَا
.
يَـــا حَـسْـرَةَ الأشْـعَـارِ إنَّ دَمِــى
صَــبَـغَ الــمُـرُوجَ وضَــمَّـخَ الـعِـنَبَا
.
وأمَـــــدَّ لِــلْـفَـجْـرِ الْــبَـهَـارِ يَــــدًًا
وَ أَزَاحَ عَــنْ زَيْــفِ الـهَوَى الـحُجُبَا
.
لــكــنَّـمَـا ذا الــعُــقْــمُ أمْــهَــلَـهُ
حِـيـنًـا ولَــمْ يُـهْـمِلْ بِــهِ الـسَّـبَبَا
.
لـكـنَّـمَـا بــالـرُّغْـمِ مِــــنْ تَـعَـبِـي
أحْــيَــا لِــكَــيْ لَا أظــهِـرَ الـتَّـعَـبَا
.
الـجـمرُ مــنْ كَــوْمْ الـرَّمَـادِ أتَــى
و الـنَّـارُ هَــا تَـسْـتَحْشِدُ الـحَـطبَا
.
و الـخيلُ قَالتْ فِي الصَّهِيلِ كَفَى
و الـزحـفُ هَــا أرْخَـى وهَـا جَـذَبَا
.
فـاسْـتَمْطِرِي عَـيْـنَيْكِ يَــا لُـغَـتِي
و تَـفَـاخَرِي لـسْـتُ الَّــذِي سَـلَبَا
.
و لْـتُفْصِحِي فِي النُّورِ عَنْ جَلَدِي
عــــنْ بَـسْـمَـةٍ تـنْـتَـابُنِي كَــذِبَـا
.
و لْـتُـعْلنِي فِــي الـنَّاسِ أنَّ يَـدِي
لـــمْ تَـمْـسِـكِ الأقْــلَامَ و الـكُـتُبَا
.
بَـــلْ سَــخَّـرَتْ لـلْـجَـمْرِ رَاحَـتَـهَـا
و الـرَّفْـضَ ضَـمَّـتْ حِـيْـنَمَا خَـطَـبَا
.
قُـولِي لَـهُمْ كَـمْ كُـنْتِ لِـي حُـلُمًا
مَـــا جَـــاءَ حَـتَّـى أدْمَــنَ الـهَـرَبَا
.
قُـولِي لَهُمْ كيْفَ اشتَهَتْ سُفُنِي
بـحْـرًا أمَــاطَ الـسَّـطْحَ واصْـطَخَبَا
.
قُـولِـي لَـهُمْ كَـيْفَ الـسَّمَاءُ دَنَـتْ
لــمَّـا تَـسَـامَـتْ دَعْـوَتِـي شُـهُـبَا
.
يَــا هَــذِهِ الأشْـعَـارُ فِــي مُـقَلِي
هلْ فِي القَوافِي مَا يَفِي الهُدُبَا؟
.
فَـلَـقَدْ تَــوَارَى الـشِّـعرُ مِـنْ زَمَـنٍ
و تَــجَــعَّــد الإبْـــحِــارُ و انْــتَـحَـبَـا
.
صِـيـرِي بِـقَـلْبِ الـحَـرْفِ مَـجْـمَرَةً
تُـدْمِـي الـصَّقِيعَ وَ تَـحْتَوِي الـكَربَا
.
هُــزِّي إلـيْـكِ الـضَّـوْءَ فِــي دَعَـةٍ
تَـسَّـاقَـط الــجَـدْوَى هُــنَـا رُطَــبَـا
.
فَـلَـكَـمْ أردْتُـكِ للنِّــدَاءِ فَــــــمِي
ولَــكَــمْ أرَدْتًكِ فِي دَمِي النَّسَبَا

Admin
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 08/04/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabitaalmagrib.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى