جلوة في خلوة / شاعر البراءة

اذهب الى الأسفل

جلوة في خلوة / شاعر البراءة

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أبريل 11, 2018 1:08 pm

[center]
#خاص_بالمسابقة
أما بعد فهذه قصيدة المشاركة الثانية

الموسومة بـ :

#جلوةٌ_في_خلوةٍ

يا عالمي يا حيـــاتي يا هـــــوى ذاتي
أما تريـــن شــــرودي وارتعــــاشاتــي

يا ضوءَ عينيَّ شابَ الصمتُ في شفتي
وغــــيَّمَت بينَ خــــــديَّ انكســـــــاراتي

ليس الــذي سال من عينــــيَّ ماؤهمــا
وإنمَّــــا ذوبــــــانُ الــــــرّوح والـــــذَّاتِ

مازال حرفـــي صـــلاةً أستعيــــــن بـه
عبــادة مثلـــه مثـــــــل العبــــــــــاداتِ

وإنــــه لكبيـــــرٌ فـــــي شعائـــــــــــرهِ
إلا علــى عاشـقٍ يــــــــدري معانـــــاتي

أنا الذي شيبتــــــني فيـــــكِ قافيــــــةٌ
كسيرةٌ في هــــــوى عينيْكِ أصـــواتــي

أنا الجريـــــحُ الـذي ناحـــت أضالعــــــه
في عمقي الشاعـري نَـــــــوْحَ الحماماتِ

أنــا أرى فيــــكِ معبـــودي ومعتقــــــدي
يـا قصـــةً ضُيِّعـتْ فيــــها ابتسامــــــاتي

ياصــــدْفةً عرَّفَتهــــا لـــــي مشاكســـتي
وحيرتــــي وجلُــــوِّي والتفـاتــــــــــاتي

طبيبــــــةٌ أنـتِ ترتـــاحُ الدمــــــوعُ لهـــا
فكيفَ تأبيــن -ياعمـــري- مـــــــــداواتي؟!

مكتــــوبةٌ أنــــــتِ في كفــــــيَّ أمنيـــــةً
أحبـــَّها خاطــــــــري رغــــــمَ المســافاتِ

بعيدةٌ أنــتِ - ترعـــــى فيــك ذاكــــــرتي-
كالشمـــس تنسابُ في حضـــنِ الغماماتِ

خـــــرافةٌ أنــــتِ يامن أُسكِنَت كبـــــــدي
وواهــــــمٌ هو مــــن يهـــــوى الخرافــاتِ

كـــــم ذا اقترفْـــــــنا معا حُلْمًا وأمنـــــيةً
ما أوجــــعَ البُعْدَ مــــا أقــسى النهايـــــاتِ

كانـــــتْ بدايــــــــــاتنا كالعيـدِ مشـــــرقةً
يا ليتــــهُ ما انقضـــــى عهـــــدُ البدايـــاتِ

#ابن_أبي_القاسم_عماد_الدين[
/center]

Admin
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 08/04/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabitaalmagrib.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى