2ـمهمة العروض

اذهب الى الأسفل

2ـمهمة العروض

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 10, 2018 11:21 am


#مقدمة_في_علم_العَروض

2- #مُهِمّة_العَروض...

وما دام حديثُنا في إيقاع الشعر، وموسيقاه الساحرة، فسَأدْلِفُ إليه عبرَ مقطوعاتٍ من الشعر، تَنبِضُ كلماتُها بإيقاعاتٍ فاتنة، لكنها مختلفة، ومتنوعة.. على الرغم من تألُّفِها جميعِها من كلماتِ اللغةِ العربية ذاتها. وكان القدماء يتَغَنّون بالشعر ويُنشدونَه إنشاداً، كما قال حسان:

تَغَنَّ بالشعْرِ إمّا كنتَ قائلَهُ ** إنّ الغناءَ لهذا الشعر مضمارُ

فلْتُنَبِّهوا حواسَّكم، وذوائقَكم، ولْتَستشعِروا هذه الموسيقا التي تنبعثُ من كلِّ مقطوعةٍ على حِدَة، بإنشادها، والتغَنّي بها.

يقول المتنبي:
إذا غامرْتَ في شَرَفٍ مَرومِ ** فلا تَقنَعْ بِما دونَ النّجومِ
فطَعْمُ الموتِ في أمرٍ حَقيرٍ ** كطعْمِ الموتِ في أمرٍ عظيمِ

ويقول عبد الرحيم محمود:
سأحملُ روحي على راحتي ** وأُلْقي بها في مَهاوِي الرّدَى
فإمّا حياةٌ تَسُرُّ الصديقَ ** وإمّا مَماتٌ يَغيظُ العِدَى

وللحصري القيرواني:
يا ليلُ؛ الصبُّ متى غدُهُ ** أقِيامُ الساعةِ مَوعِدُهُ
رقَدَ السُّمّارُ وأرَّقَهُ ** أسَفٌ للبينِ يُردّدُه

ولأبي نواس:
حامِلُ الهوَى تَعِبُ ** يَسْتَخِفُّهُ الطرَبُ
إنْ بكَى يَحِقُّ لهُ ** ليسَ ما بِهِ لَعِبُ
تَعجبينَ من سقَمي** صحّتي هي العجَبُ

وأخيراً، يقول عروة بن أذينة:
إنّ التي زَعَمَتْ فؤادَكَ مَلَّها ** خُلِقتْ هواكَ وقدْ خُلِقْتَ هَوًى لَها
بيضاءُ باكَرَها النّعيمُ فصاغَها ** بِلَباقَةٍ.. فأدَقَّها وأجَلَّها
منَعَتْ تحيَّتَها فقلتُ لِصاحِبي ** ما كانَ أكثَرَها لَنا .. وأقَلَّها

ونتساءل الآن، كما تساءلَ جدّنا الخليل، رحمه الله: أين يكمن الإيقاع في الشعر؟ وما سرُّ الوزن وكنهُه؟ وكيف يفترقُ إيقاعٌ عن إيقاع؟

تلك هي مهمة علم العَروض..
وتلك هي مهمتنا في إيضاحها ومحاولة فهمها

#عمر_خلوف

Admin
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 08/04/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabitaalmagrib.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى