5ـ أمثلة على ما تقدم

اذهب الى الأسفل

5ـ أمثلة على ما تقدم

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 10, 2018 11:29 am

#مقدمة_في_علم_العَروض

5- أمثلة على ما تقدَّم

إنّ ما مرّ معنا حتى الآن هو الخطوةُ الأولى في إتقان العروض.
وهي -على بساطتها وسهولتها- في غاية الأهمية، لأنّ الخطأ في تحليل الكلمات الشعرية إلى مكوناتها من المتحركات والسواكن سيؤدي بالتأكيد إلى الخطأ في النتيجة.

هكذا بدأنا نستشعر مع الخليل، أوّلَ أسرار الإيقاع، فاقبضوا أيديكم عليه.. وعضّوا على ذلك بالنواجذ. فمن أتقن هذه المقدمة اليسيرة، فقد ولَجَ باباً واسعاً من أبواب فهم العروض.
يقول أبو الحسن العروضي، تلميذ الزجاج: "اعلم أن معرفةَ الساكن والمتحرّك هو أصلُ علم العروض، ومَنْ لم يكن في طباعه معرفةُ ذلك فليسَ يصل إلى علم العروض البتة"!

وها نحن اليوم نواجه معاً، تحدّي أبي الحسن العروضي، لنثبت له أننا على استعداد لقبول تحديه، وتجاوزه بعون الله تعالى.

ولا شك أن التدريبَ على تحليل الكلمات سوف يعمل على حصول الملَكة الجيدة لدى المتدرب. فهيا بنا إلى أمثلة ثلاثة، يمكن السير على نهجها، والتدرب على منوالها:

*مثال (1): يقول المتنبي:
..........وَمَاْ انْتِفَاْعُ أَخِيْ الدُّنْيَاْ بِنَاْظِرِهِ
الترميز: //ه //ه / / /ه /ه /ه //ه ///ه

.........إِذَاْ اسْتَوَتْ عِنْدَهُ الْأَنْوَاْرُ وَالظُّلَمُ
الترميز: //ه //ه /ه //ه /ه /ه //ه ///ه

وفيه أهملنا ألِفَيْ (ما و إذا) وياء (أخي) لالتقاء الساكنين.
كما أهملنا ألِفَيْ الوصل في: (انتفاع و استوت).
وأهملنا (الـ) التعريف الشمسية كلها في (الدّنيا و الظُّلَم)، والألف فقط من (الـ) التعريف القمرية من كلمة (الأنوار).
في حين احتسبنا الحرف المشدّد من (الدّنيا و الظُّلَم) حرفين؛ ساكن فمتحرّك، واحتسبنا الحركة المشبعة لهاء الضمير في كلمة (بناظرهِ) ياءً ساكنةً (بناظِرِهي) وللميم في كلمة القافية (الظلَمُ) واواً ساكنةً، بينما قُصِرتْ الهاء في كلمة (عندَهُ) لسكون ما بعدها.

*مثال (2): يقول ابن زيدون:
..........بِنْتُمْ وبِنَّاْ فَمَاْ ابْتَلَّتْ جَوَاْنِحُنَاْ
الترميز: /ه/ه //ه /ه//ه /ه /ه //ه ///ه

..........شَوْقاً إِلَيْكُمْ وَلَاْ جَفَّتْ مَآقِيْنَاْ
الترميز: /ه/ه //ه /ه //ه /ه /ه //ه/ه/ه
وفيه احتسبنا الحرفَ المشدّد من (بِنّا، ابتلّت، جفّت) حرفين؛ ساكنٌ فمتحرك. واحتسبنا التنوينَ في (شوقاً) نوناً ساكنةً. كما احتسبنا المَدّةَ في (مآقينا) حرفين؛ متحركٌ فساكن.
في حين أهملنا ألف الوصل في (ابتلَّتْ)، وألف (فَما) قبلها لالتقاء الساكنين.

*مثال (3) : يقول أبو فراس الحمداني:
......... نَعَمْ أَنَاْ مُشْتَاْقٌ وَعِنْدِيَ لَوْعَةٌ
الترميز: //ه // /ه /ه /ه //ه / / /ه //ه

...........وَلَكِنَّ مِثْلِيْ لَاْ يُذَاعُ لَهُ سِرُّ
الترميز: //ه/ه/ /ه/ه /ه //ه / //ه/ه/ه
وقد أهملنا هنا ألفَ (أنا = أَنَ).
واحتسبنا التنوينَ في (مشتاقٌ) و(لوعةٌ) نوناً ساكنةً (مُشْتاقُنْ ، لَوْعَتُنْ).
واحتسبنا الألفَ المحذوفةَ في (لكن = لاكِن).
كما احتسبنا التشديدَ في (لكنَّ و سرُّ) حرفين؛ ساكنٌ فمتحرك.
واحتسبنا -أخيراً- حركة هاء الضمير، وحركة القافية المشبعتين حرفَ مَدٍّ مُجانس لهما (لَهُ = لَهو ، سِرُّ = سِرْرُو).

#عمر_خلوف

Admin
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 08/04/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabitaalmagrib.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى